قيد النشر

التّقوى في آيات الجنّة وأثرها في التّعامل مع الابتلاءت والشّدائد والمحن: دراسة تحليليّة

التّقوى في آيات الجنّة وأثرها في التّعامل مع الابتلاءت والشّدائد والمحن:دراسة تحليليّة

أسماء محمد الأحمد     حظية بنت حسين
كلية الشريعة
الجامعة الوطنيّة الماليزيّة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
تاريخ الاستلام : 07/03/2022                        تاريخ القبول : 13/06/2022
 
الملخص :

تضمّن القرآن الكريم العديد من آيات الجنّة التي جاءت تنمّي التّقوى في نفس المسلم، وتساعده على تخطّي المحن ومواجهة الابتلاءات والشّدائد، خصوصًا في ظلّ جائحة كورونا التي ألمت بالعالم أجمع. لذا يهدف هذا البحث إلى دراسة آيات الجنّة التي ارتبطت بالتّقوى دراسة تحليليّة، واستنتاج الآثار التربويّة والإيمانيّة التي تعين المسلم في الابتلاءات والشّدائد. بدأ البحث بجمع آيات الجنة التي تحدثت عن التقوى، ثم تمّ تحليل هذه الآيات ودراستها حسب المباحث الآتية: المبحث الأول: التّقوى تدفع المسلم لمواجهة المحن والشّدائد والأمراض التي تصيبه في الدّنيا، وتناول هذا المبحث المطالب الآتية: العلاقة بين الابتلاء ومتع الدّنيا والتّقوى، المتّقون يدركون أن كل ما يصيبهم من ابتلاءات وشدائد ما هي إلا منحة في صورة محنة، المتّقون يتعاملون بإيجابية مع الشّدائد والمحن فتكون لهم العقبى يوم القيامة، المتّقون يتقبلون الشّدائد بنفسٍ مطمئنة وراضية فيتشوقون للجنّة ونعيمها. أما المبحث الثاني فهو صفات المتّقين في الدنيا وثوابهم في الآخرة، وتناول المطالب الآتية: صفاتهم في سورة آل عمران، صفاتهم في سورة القصص، صفاتهم في سورة الذاريات. وجاءت الخاتمة لتبين أهم ثمرات التقوى من خلال آيات الجنّة في مواجهة الشدائد والمحن والابتلاءات وبعض التوصيات. تكمن أهميّة البحث في استخلاص ثمرات التّقوى من آيات الجنّة، وربطها بحياة المسلم العمليّة في مواجهة الابتلاءات والشّدائد والمحن والأمراض التي تصيبه، والتّعامل الإيجابيّ معها؛ مما يدفعه لتجاوز المحن بنفسٍ راضية، أي تجاوز المحن بالرضا.

الكلمات المفتاحيّة:الجنّة، التّقوى، ثمرات التّقوى، الابتلاءات، جائحة كورونا..

pdfتحميل البحث