درجة استخدام معلّمي الصّفوف الأساسية الثلاثة الأولى ومعلماتها مهارات التّفكير العليا في مدارس تربية لواء بني عبيد بمُحافظة إربد

وفاء علي محمد خصاونة
وزارة التربية والتعليم
جامعة طيبة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
الاستلام: 13/09/2021                          القبول: 16/03/2022
الملخص:
تهدف هذه الدراسة إلى معرفة درجة استخدام معلّمي الصّفوف الأساسية الثلاثة الأولى، مهارات التّفكير العليا في مدارس تربية لواء بني عبيد في محافظة إربد في المواد التدريسيّة جميعها؛ ودرجة تمكّنهم من امتلاك هذه المهارات وتطبيقها على المواد التدريسية داخل الغرفة الصفيّة، بوصفها أداة تعليمية ناجحة، ووسيلة تعليمية نافذة لرفع كفايات مستوى الممارسات التعليميّة والتربوية لدى المعلمين؛ للمساهمة في تنمية دافعية الطلبة، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، وإكسابهم هذه المهارات من خلال مُخرجات التعليم لتوظيفها في الحياة العلمية والعملية؛ وذلك نظرًا لأهمية التّفكير بمستوياته المختلفة الذي يعدّ إستراتيجية رئيسة، ومرتكزًا أساسيًّا لتطوير البيئة التعليميّة في الزمان والمكان؛ استجابة لمستجدات الحياة ومتغيراتها. وهذا لا يتشكّل إلا باستخدام تقنيات تدريس مُبتكَرة تواكب التطورات العلمية الحديثة. وقد اتّخذت الدراسة المنهج الوصفي التطبيقي التحليلي ميدانًا لها، وتكوّن مجتمع الدّراسة من معلّمي الصفوف الثلاثة الأولى العاملين في مدارس تربية لواء بني عبيد بمحافظة إربد للعام الدراسي (2019-2022)، وتكوّنت عينة الدّراسة من (139) معلّمًا ومعلّمة في مدارس اللواء الحاضنة للصفوف الثلاثة الأولى، والبالغ عددُها (22) مدرسة. وللوقوف على درجة مساهمة المعلّم في البيئة التعليميّة في تنمية مهارات التّفكير العليا عند الطلبة، وتقويم مُخرجات التعليم، فقد قامت الباحثة بتصميم استبانة تناولت ثماني مهارات من مهارات التّفكير العُليا، شكّلت أدوات الدراسة الرئيسة، واعتمدت مقياس ليكرت الخُماسي في درجة ممارسة الدَّور. وبعد اتخاذ الخطوات الإجرائية لمسار البحث وفق ما تتطلبه أسس البحث العلمي الرصين المتعلقة بصدق معامل الثبات في جميع عناصره، فقد أظهرت نتائج الدراسة أن درجة امتلاك معلّمي الصفوف الثلاثة الأولى ومعلماتها في مدارس تربية لواء بني عبيد لمهارات التفكير العليا كانت مرتفعة، وأظهرت عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائيّة تُعزى لأثر الجنس والمؤهل العلمي، وأظهرت كذلك وجود فروق ذات دلالة إحصائيّة تُعزى لأثر الخبرة في بعض المهارات، ووجود فروق ذات دلالة إحصائيّة تُعزى لمستوى الخبرة التعليمية
 
الكلمات المفتاحية: التّفكير الناقد، التّفكير الإبداعي، مهارة الأصالة، مهارة المرونة، مهارة الطلاقة.

pdfتحميل البحث