قيد النشر

نموذج التفكير الواعي: نحو رؤية جديدة في التربية المُمَكّنة

نموذج التفكير الواعي: نحو رؤية جديدة في التربية المُمَكّنة

جمال خليل محمد الخالدي
كلية االتربية
جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
 
استلام البحث :28/10/2019                                                                                         قبول البحث :24/02/2020
 
الملخص:

تعرضت المجتمعات الإنسانية في الآونة الأخيرة إلى العديد من التحديات والتحولات التي تمخض عنها انعكاسات جمة، طالت معظم مناحي الحياة، ولعل التربية بمنظوماتها المتعددة، ولا سيما التعليمية منها، وقعت في قلب هذه التحولات والتغيرات؛ تأثراً وتأثيراً. وتأتي هذه الدراسة في ظل التربية العربية التي باتت محوجةً إلى رؤى وبصائر نظرية وعملية تستجيب بصورة واعية للتحولات الاجتماعية والمشكلات المجتمعية؛ حماية للمجتمع من تدمير نفسه، وذلك من خلال إعادة تشكيل هيئة جديدة لماهية التربية وفلسفتها، بغية تفكيك الخطاب التربوي المهيمن، وتطوير برامج إعداد المعلمين، والبحث التربوي، والمناهج الدراسية، وطرق التدريس وبيئته؛ استجابة لغرض التربية الأجلِّ: تحرر الإنسان وتمكينه. واعتمدت الدراسية الحالية المنهج الوصفي التحليلي، ابتداءً من ترسُّم طبيعة المعرفة التربوية في ظل ما بعد الحداثة، وأثر التيار ما بعد الحداثي في العلم والمعرفة، كما اعتمدت الدراسة، كذلك، المنهج الوصفي الاستقرائي التركيبي، الذي خلص إلى بناء نموذج تدريسي قائم على خطوات ست:(الاستكشاف أو المسح، والتساؤل، وإنتاجية الأفكار وتوليدها، والفعل الحواري التأملي، والتصور الذهني أو التخيل، وإنتاج المعنى الذاتي"التذويت"). وجاء هذا النموذج استشرافاً من ملامح التربية النقدية وأسسها التربوية، في مقاربة مع معالم النظرية البنائية في التعلم، بغية تقديم منهج وطرائق تدريس تحويلية، ليتجاوز هذا النموذج في خطواته الست اللغة المنهاجية التي يتكئ عليها الخطاب التربوي المعاصر إلى ما يسكت عنه.

الكلمات المفتاحيّة: التفكير الواعي، التربية النقدية المُمَكّنة.

pdfتحميل البحث 

Powerd by ZU Elearning Center