المجلد 17 العدد الثالث2017

أثر محدّدات أداء المصارف الإسلاميّة والتّقليديّة في الأردنّ على معدّل العائد على المُلكيّة (ROE) دراسة تطبيقيّة خلال الفترة (2001 – 2014 )

الملخّص:

هدفت هذه الدّراسة إلى اختبار أثر محدّدات أداء المصارف الإسلاميّة والتّقليديّة في الأردنّ، باستخدام مقياس العائد على المُلكيّة خلال الفترة (2001- 2014)، وشملت عيّنة الدّراسة للمصارف الإسلاميّة على: البنك الإسلاميّ الأردنيّ للاستثمار والتّمويل، والبنك العربيّ الإسلاميّ الدّوليّ، والبنوك التّقليديّة على: البنك الأهليّ الأردنيّ، وبنك الإسكان للتّجارة والتّمويل.

 

اعتمدت عيّنة الدّراسة على بيانات نصف سنويّة، للبنوك الإسلاميةّ والتّقليديّة الأردنيّة خلال الفترة (2001-2014)، وذلك من خلال التّحليل الإحصائيّ باستخدام أنموذج الانحدار المتعدّد عن طريق المؤشّرات، وقد تضمّنت المتغيّرات المستقلّة لهذه الدّراسة: نسبة السّيولة، نسبة الملاءة الماليّة، نسبة التّسهيلات الائتمانيّة، الحجم، معدل الحصّة السّوقيّة, معدل التّضخّم، نوع المصرف، أمّا المتغيّر التّابع فهو العائد على المُلكيّة للبنوك الإسلامية والتّقليديّة .

 

وتوصّلت نتائج الدّراسة إلى أنّ نسبة السّيولة، والحصّة السّوقيّة، لهما أثر سالب على مؤشّر أداء المصارف الأردنيّة (ROE). بينما كان لنسبة القروض، وحجم المصرف، والتّضخّم أثر موجب على مؤشر أداء المصارف الأردنيّة (ROE)،  ولا يوجد لنسبة الملاءة الماليّة أيّ أثر على مؤشّر أداء المصارف الأردنيّة. وكان لنوع المصرف أثر موجب ومهمّ على مؤشّر أداء المصارف الأردنيّة، بمعنى أنّ المصارف الإسلاميّة أفضل أداءً من المصارف التّقليديّة في الأردنّ.

 

وقد أوصت الدّراسة بأن تقوم المصارف الإسلاميّة على توسيع حصصها السّوقيّة، وزيادة عدد عملائها؛ لتتمكّن من الصّمود في وجه منافسيها من المصارف التّقليديّة. ويمكن أن تقوم المصارف الإسلاميّة في هذا الصّدد بتوفير منتجات وحلول مصرفيّة إسلاميّة أكثر مرونة، تناسب العملاء بشكلٍ أكبر، بحيث تكون بديلًا كفؤًا للخدمات المصرفيّة التّقليديّة.

 

الكلمات الافتتاحيّة : العائد على المُلكيّة, نسبة السّيولة, الملاءة الماليّة, التّسهيلات الائتمانيّة, نوع المصرف, التّضخّم.

1.pdf

 

Powerd by ZU Elearning Center