المجلد 15، العدد 3، 2015

تطبيقات شرع من قبلنا من خلال أحكام آيات سورة يوسف

The Jurisdiction of the Nations before Us in the Verses of Surat Yousif

Dr. Najwa Badr Mohammed Qaraqish

Department of Jurisprudence and its Foundations - Faculty of Shari'a

Zarqa University, Jordan

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Abstract:

The Surat is abundant with morals and rules of islamic jurisprudence (fiqh) of different types: 1. Rules presented in the Quran or Sunna that were applicable to previous nations and is considered part of the islamic Sharia without consideration of their previous history. 2. Rules that were part of our sharia but were suspended and are exclusive to other nations but not applicable to islam. 3. Rules of other nations not mentioned in the holy Quran or Sunna and which of course don't apply to islam. 4. Rules included in the Quran and Sunna but with no proof of their suspension or applicability to islam. These rules are open to discussion between scholars regarding their applicability. These points are the main core of the research.

تطبيقات شرع من قبلنا من خلال أحكام آيات سورة يوسف "r"

د. نجوى بدر محمد قراقيش

قسم الفقة واصوله- كلية الشريعة

جامعة الزرقاء -الاردن

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

*نشر هذا البحث بدعم من عمادة البحث العلمي في جامعة الزرقاء

ملخص

إن آيات سورة يوسف مليئة بالعبر والأحكام الفقهية، وإن آيات شرع مًن قبلنا، وما نقل إلينا عن طريق القرآن الكريم أو السنة النبوية الصحيحة أنواع، وهذه الأنواع منها أحكام جاءت في القرآن، أو السنة النبوية، وقام الدليل الشرعي على أنها مفروضة علينا كما فرضت على من سبقنا من الأمم، وهذا النوع على الإطلاق بين العلماء هو شرع لنا؛ لأن مصدر الأمر هو شريعتنا من غير التفات إلى ما ورد عند الأمم السابقة، وأحكام شرعية قام الدليل من شريعتنا على نسخها في حقنا؛ أي أنها خاصة بالأمم السابقة، وهذا النوع بلا خلاف عند العلماء أنه غير مشروع في ديننا، وأحكام شرع من قبلنا لم يرد لها ذكر في القرآن الكريم، أو في السنة النبوية، وهذا النوع لا يكون شرعاً لنا دون خلاف، وأحكام وردت لنا بطريق الكتاب والسنة الصحيحة، إلا أنه لم يقم دليل على نسخها، أو بقاء الحكم في حق أمة محمد "r"، وهذا النوع محل خلاف بين العلماء، فهل يُعد حجة بالنسبة لنا، أم لا؟ هذا ما سأبينه من خلال أحكام آيات سورة يوسف.

كلمات مفتاحية: شرع من قبلنا، تطبيقات، أحكام فقهية، آيات سورة يوسف

تحميل البحث

Powerd by ZU Elearning Center