المجلد 17، العدد 2، 2017

درجات الاحتراق النّفسي لدى المُمرّضين العاملين في وحدة العناية المكثّفة في مستشفيات مدينة الخليل

الملخّص:

هدفت الدّراسة إلى استقصاءِ واقع الاحتراق النّفسيّ، لدى طاقم التّمريض في وحدة العناية المكثّفة بمستشفيات مدينة الخّليل، والتّحقّقِ من وجود فروق في درجات الاحتراق النّفسيّ، وفقًا لبعض المتغيّرات المستقلّة: كجنس الممرِّض، والمؤهّل العِلميّ، ونوع المستشفى، والحالة الاجتماعيّة، والفئة العمريّة. وقد اختار الباحثان عيّنة قوامها: (101) من الممرّضين والممرّضات، ممّن يعملون في وحدات العناية المكثّفة، وطُبِّق عليهم مقياس (جيلدرد) للاحتراق النّفسيّ، بعد التحقّق من دلالات صدقه، وثباته، وملاءمته لعيّنة الممرِّضين والممرّضات، فضلًا عن استخدامهما للمنهج الوصفيّ. وخَلصت الدّراسة إلى  أنّ درجات الاحتراق النّفسيّ لدى طاقم التّمريض، العامل في مستشفيات مدينة الخليل مرتفعة، وأنّ هناك فروقًا في درجات الاحتراق النّفسيّ تُعزى للجنس لصالح الإناث، ووجود فروق تُعزى للفئة العمريّة لصالح الفئة الأكبر سنًّا: (أكثر من 35 سنة)، وكذلك وجود فروق تُعزى للحالة الاجتماعيّة لصالح المتزوّجين. فيما لم تكن هناك فروقٌ في درجات الاحتراق النّفسيّ تُعزى لنوع المستشفى، أو المؤهّل العِلميّ.

كما خلصت الدّراسة إلى مجموعة من التّوصيات المنبثقة من نتائجها، كتحفيزِ العاملين في وحدة العناية المكثَّفة، ومراعاة ظروفِ الدّوام، وخصوصيّةِ كلّ مُمرِّض على حدة.

الكلمات المفتاحية: الاحتراق النّفسيّ , قائمة (جيلدرد) للاحتراق النّفسيّ , الضغوط النّفسيّة . pdf9.pdf

Powerd by ZU Elearning Center