المجلد 16، العدد 2، 2016

رواية "بيت وراء الحدود" بين رؤية كاتبها الناعوري ورأي النقد الأدبي الموضوعي

"Behind The Boaders" the Writer's Vision Vs. the Objectivity of Literary Criticism Views

Dr. Tawfiq Abu al-Rub

Department of Arabic language -  Faculty of  Arts and Sciences

Irbid University- Jordan

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Abstract:

The study aims at maintaining a critical study for one of the Jordanian significant novels that is (A House behind The Borders) for the Jordanian novelist (Issa Al naouri). Despite the fact that the novel was published in 1959, Al Naouri died criticizing the literature critics' opinions towards this novel as he claimed that they didn't study the novel thoroughly, but they examined it briefly; that the critics stressed on the disadvantages of the novel and ignored the advantages in it.  He argued that, had the critic studied the novel solely, he would have found that the novel is addressing some areas never been addressed before such as trying to suggest a triad (Generations), use the narrative symbolism.  It must be noted here that none of the critics has attempted to address these issues after the publication of this novel, the issues that Al Naouri has addressed and examined.  They did not attempt to verify the truths presented in this novel. As a result, there was a contradiction between the view of Naouri and his critics, and this contradction is still present till now. This motivated the researcher to conduct this study and to examine this novel with a deeper view to verify the truths mentioned in the context of the novel. This needed a comprehensive examination of the elements of novel such as the plot, the setting, characters, language used, rhythm, genre and dialogue. The study also addressed Al Naouri's attempt to write the Triad (Generations) or his use of symbolism in the novel. The researcher examined these two important aspects. The study concluded with clarifying one of the ignored issues, that is, there are some similarities between Al Naouri's novel and one of the well-known novels written by Ghassan Kanafani. For this reason, the researcher conducted a critical comparison between the two novels and then presented the most important results in the conclusion of the study.

 

رواية "بيت وراء الحدود" بين رؤية كاتبها الناعوري ورأي النقد الأدبي الموضوعي

د. توفيق أبو الرب

قسم اللغة العربية - كلية الآداب والعلوم

جامعة اربد - الاردن

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

ملخص

يقدّم هذا البحثُ دراسةً نقديةً في رواية أردنية رائدة للأديب عيسى الناعوري، وهي رواية "بيت وراء الحدود". فمع أنها نُشرتْ عام 1959، إلاّ أنّ الناعوري تُوفيَ وهو يكرّر مآخذه على نقّادها، لأنهم لم يدرسوها كما ينبغي، وإنما تناولوها على نحو موجز وسريع، وأشاروا إلى سلبياتها وحدها، وهم يتناولون غيرها من الروايات، وكان يرى أنّ أحدهم لو توفّر على دراستها وحدها، لاكتشف –بِحسَّ الناقد الواعي، كما يقول- أنها رائعة، وأنها ارتادتْ محاولاتٍ في الرواية الأردنية، مثل: محاولةِ وضعِ ثلاثية "أجيال" وارتياد "الرمزية القصصية. واللافت هنا أنّ أيًّا من النقاد لم يحاول أن يتوقف بعد ذلكَ عند هذه القضايا التي أشار الناعوري إليها، لاستجلاءِ حقيقتها ومدى صحتها، لذا ظل التناقضُ بين رؤيتي الناعوري ونقاده قائماً إلى الآن، وهو ما حفز الباحث في هذا البحث إلى التوفُّرِ على دراسة الرواية دراسة موسّعة متأنية، للوقوف على الحقيقة. وقد اقتضى هذا دراسة عناصر الرواية، مثل: الحبكة ورسم الشخصيات وتصوير البيئة، واللغة والأسلوب، والحوار والإيقاع.

كذلك لم يفت هذا البحث التوقف عند محاولة الناعوري وضع ثلاثية "أجيال" أو حقيقة الرمزية في الرواية، فقام بدراسة كلا الأمرين، ثم أنهى الباحث البحث بِكشفِ أمرٍ لم يتنبَّه إليه دارسو رواية الناعوري، وهو وجود إشارات متشابهة لافتة حقاً بين الرواية ورواية شهيرة لغسان كنفاني، فقامَ بإجراء موازنة نقدية بينهما، ثم انتقل البحث بعد ذلك إلى أهم ما تمخّض عنه من نتائج موضوعية، فذكره في الخلاصة.

تحميل البحث

Powerd by ZU Elearning Center